الرئيسية » الدوري الإسباني » وجوه جديدة تشارك في كلاسيكو هذا الموسم

وجوه جديدة تشارك في كلاسيكو هذا الموسم

رابطة الدوري الإسباني “لا ليجا” – عرفت فترة الانتقالات الصيفية نشاطاً كبيراً في أروقة كل من فريق برشلونة وريال مدريد، مما يعني أننا سنشاهد وجوهاً جديدةً بمؤهلاتٍ عاليةٍ في هذا الموسم.

سجل تاريخ لاليغا وقائع 178 كلاسيكو بين برشلونة وريال مدريد، وهي ملحمة تتضمن الكثير من الفصول عبر الزمن. مع ذلك، وكما هو الحال دائما، يجب تدوين المزيد من الأحداث، ويشهد هذا الموسم ظهور وجوهٍ جديدةٍ تسجل اسمها أيضا في هذا التاريخ الطويل.

لقد تعاقد عملاقا كرة القدم الإسبانية مع لاعبين جُدد خلال الصيف، وسيكون كل منهما على أهبة الاستعداد لترك بصمته على مجريات المباراة التي ستنطلق هذا الأربعاء (على الساعة 20:00 بالتوقيت المحلي).

قرر حامل اللقب الحالي لبطولة لاليغا سانتاندير التعاقد مع فرينكي دي يونغ الذي كان يلعب في صفوف فريق أجاكس قبل أن يقصي الفريق الهولندي ريال مدريد من منافسات دوري أبطال أوروبا في الموسم السابق. وخلال مباراة الإياب في ملعب سانتياغو برنابيو التي عرفت خروج الفريق الأبيض من المنافسة في ثمن النهاية، ظهر وسط الميدان الهولندي بمستوى رائع أضفى مزيداً من الحماس في قلوب مشجعي البلوغرانا، والذين يترقبون أن يساهم فرينكي من جديد في إلحاق الهزيمة بريال مدريد.

بعد تحقيق حلم مشجعي ريال مدريد في التعاقد مع هذا النجم الكبير، تعرض هازارد للإصابة قُبيل بداية الموسم الجديد، وبعد أن استعاد عافيته وسجّل أول هدفٍ له في شهر أكتوبر، تعرض للإصابة من جديد مؤخراً في مباراة فريقه ضد باريس سان جرمان. ويعني ذلك استبعاده من المشاركة في أول كلاسيكو في مسيرته، على أمل أن يشارك في الكلاسيكو القادم من منافسات لاليغا سانتاندير.

رودريغو (ريال مدريد)

أثبت اللاعب البرازيلي البالغ من العمر 18 سنة أنه أحد المفاجآت في أول موسمٍ له مع الفريق الملكي بعد انتقاله من فريق سانتوس، حيث سجّل هدفاً في أول مباراةٍ له ضد فريق أوساسونا، قبل أن يوقّع ثلاثية متكاملة (بالقدم اليمنى والقدم اليسرى وبضربة رأسية) في أول مباراةٍ له كلاعبٍ رسميٍّ في دوري أبطال أوروبا، وكانت ضد فريق غلطة سراي في شهر نوفمبر. وبعد أن ضمن مكانه كلاعبٍ رسميٍ في صفوف المنتخب البرازيلي، يُتوقع الكثير من رودريغو في مباراة الكلاسيكو.

أنطوان غريزمان (برشلونة)

سيكون هذا أول كلاسيكو في مسيرة أنطوان غريزمان، والذي يعرف جيداً ما تعنيه المواجهات النارية مع ريال مدريد عندما كان يلعب في صفوف أتلتيكو مدريد. وسجل اللاعب الفرنسي خلال مسيرته ثمانية أهدافٍ في شباك الفريق الأبيض، وإذا أخذنا بعين الاعتبار أن هناك فريقان فقط سجل فيهما غريزمان أهدافاً أكثر، فإن ذلك يُظهر مدى تركيزه عندما يلعب ضد ريال مدريد.

فيرلاند ميندي (ريال مدريد)

شهدت بداية الموسم أحد الأخبار الجيدة المتمثلة في التعاقد مع فيرلاند ميندي، حيث انضم هذا الظهير الأيسر الفرنسي لنادي العاصمة خلال فصل الصيف. ومع أنه لا يشارك دائماً في مبارياته فريقه بسبب وجود مارسيلو، فقد أظهر مؤهلاته العالية في كل مرةٍ تتم المناداة عليه، ويمكن أن يكون بديلاً جيداً في أرضية الملعب.

جونيور فيربو (برشلونة)

يعتبر جونيور فيربو ظهيرا أيسر من بين أفضل المدافعين الواعدين في كرة القدم الإسبانية، وقد أضفى مزيداً من العمق في أسلوب لعب برشلونة منذ انتقاله من بيتيس في شهر أغسطس الماضي. وعلى الرغم من احتمال مشاركة جوردي ألبا كلاعبٍ رسميٍّ مع الفريق الكطلاني في هذه المباراة إذا استعاد عافيته بعد الإصابة، فقد أثبت جونيور أنه قادر على ملء هذا الفراغ ومساعدة فريقه الجديد.

لوكا يوفيتش (ريال مدريد)

بعد أن سجّل 27 هدفاً مع فريق آينتراخت فرانكفورت في الموسم الماضي، كان التعاقد مع لوكا يوفيتش من أكثر القضايا إلحاحاً في الصيف الماضي، وهو ما أدى إلى دفع ريال مدريد لمبلغ 60 مليون أورو للاستفادة من خدمات المهاجم الصربي البالغ من العمر 21 سنة. ومع أنه يلعب كبديلٍ في ريال مدريد لحد الآن خلال هذا الموسم، فقد سبق أن رأينا كيف يمكن للاعبين الاحتياطيين لعب دور حاسمٍ في الكلاسيكو. وإذا احتاج ريال مدريد لهدفٍ في اللحظات الأخيرة من المباراة، فقد يكون يوفيتش هو اللاعب المناسب الذي سيلجأ إليه زين الدين زيدان.

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

والد ميسي يصل برشلونة تمهيداً لحسم مستقبل ابنه

حط خورخي ميسي، والد ليونيل ميسي، الرحال بمدينة برشلونة قبل قليل، وذلك من أجل الاستعداد ...